أعلنت جماعة "أنصار الله" اليوم الأحد، إسقاط طائرة استطلاع تابعة لقوات التحالف العربي وقصف معسكر للجيش اليمني المدعوم من التحالف بصاروخ باليستي جنوب غربي السعودية.

وذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم "أنصار الله"، أنه تم إسقاط طائرة استطلاعية "لقوى العدوان" تابعة للتحالف العربي في وادي آل أبو جبارة، قبالة نجران جنوب غربي السعودية.

كما ذكرت "المسيرة" أن القوة الصاروخية التابعة للجماعة أطلقت صاروخا باليستيا نوع "بدر F" على تجمعات للجيش اليمني المدعوم من قبل التحالف في معسكر الاستقبال غرب الطوال قبالة جيزان جنوب غربي السعودية​​​.

ونقلت "المسيرة" عن مصدر في القوة الصاروخية، أن الصاروخ أصاب الهدف، مخلفا قتلى وجرحى في صفوف الجيش اليمني.

ومن جهة ثانية وصلت سفينة "نفرينوا" التي تحمل 9 آلاف و555 طنا من مادة البنزين، مساء أمس السبت، إلى ميناء الحديدة في اليمن بعد أن جرى احتجازها لمدة 28 يوما وفقا للإعلام التابع لجماعة "أنصار الله".

وأوضحت شركة النفط اليمنية الخاضعة لسيطرة "أنصار الله" في بيان لها أنه من المتوقع دخول هذه السفينة للربط في الرصيف خلال الساعات القادمة.

وأشار البيان إلى أن هذه السفينة تعد أولى السفن الأربع التي أعلنت لجنة عدن التصريح لها، وثاني سفينة تصل ميناء الحديدة من السفن العشر المحتجزة لدى قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، غير سفينة "المازوت".

وتوقعت شركة النفط اليمنية انفراجا في أزمة المشتقات النفطية في حال دخلت باقي السفن المحتجزة.

وأعلنت الشركة أنها على أهبة الاستعداد لتفريغ السفن الواصلة وتوزيعها على المحافظات لتغطية احتياجات المواطنين وأهم القطاعات الحيوية أولا بأول، وفقا لبرامج التوزيع لتخفيف آثار الأزمة وإنهاء مظاهرها.

روسيا اليوم

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

 

 

 

 

عدد القراءات:84

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث