اختتمت أعمال مؤتمر مكافحة الإرهاب الدولي الذي عقد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية بمشاركة وفد من مجلس الشعب. وأكد المشاركون في المؤتمر ضرورة توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب والحد من انتشاره في العالم وناقشوا دور الهيئات الدولية في مكافحة الإرهاب وآليات منع استخدام تكنولوجيات شبكات الإنترنت لنشر أفكار التطرف إضافة إلى سبل تطوير التشريعات فيما يتعلق بمطاردة الإرهابيين والقضاء على عمليات تمويل الإرهاب.

وقدمت رئيسة وفد مجلس الشعب سناء أبو زيد في مداخلة لها خلال المؤتمر الذي عقد أمس شرحاً حول الحرب التي تشن على سورية موضحة أنها تواجه أعتى حرب إرهابية عرفها العالم ومشيرة إلى دور المؤسسات الدولية في بناء استراتيجيات مكافحة الإرهاب والاستخدام غير القانوني لوسائل التكنولوجيا الحديثة وضرورة مضاعفة الجهود لمكافحة تمويل الإرهاب وطرق تجنيد الإرهابيين الأجانب.

بدوره الدكتور حسين عباس عضو مجلس الشعب لفت إلى أن دعوة سورية للمشاركة في المؤتمر اعتراف دولي بأنها تحارب الإرهاب نيابة عن العالم أجمع وقال: إن المؤتمر شكل نافذة استطاع وفد سورية من خلالها إيصال هموم وآلام الشعب السوري من جراء الإرهاب وداعميه ومموليه.

وبين الدكتور خير الدين السيد عضو مجلس الشعب أن الإدارة الأمريكية تمارس الإرهاب ضد الشعوب وأن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان السوري المحتل “إرهاب دولي”. من جهتها أوضحت الدكتورة أميرة ستيفانو عضو الوفد أن المؤتمر ركز على ضرورة منع استخدام التنظيمات الإرهابية وسائل التواصل الاجتماعي والانترنت لنشر الفكر الإرهابي والترويج له.

الدكتور أحمد مرعي عضو وفد مجلس الشعب أشار إلى أن تعويم مفهوم الإرهاب كان من أهم العوامل التي ساهمت في انتشار هذه الظاهرة عالمياً مشيراً إلى استغلال بعض الدول مصطلح الحرب على الإرهاب لتحقيق مصالحها وتنفيذ مخططاتها ضد كل من يعارض سياساتها. وأوضح عضو وفد مجلس الشعب موفق جمعة أن سورية هي أكثر دولة عانت من الإرهاب وطالما دعت إلى عقد مؤتمر دولي لتعريف الإرهاب.

وانعقد مؤتمر مكافحة الإرهاب الدولي في مدينة سان بطرسبورغ الروسية بتنظيم الجمعية البرلمانية لرابطة الدول المستقلة والجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والجمعية البرلمانية للدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط والجمعية البرلمانية للدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي والاتحاد البرلماني الدولي إضافة إلى هيئة الأمم المتحدة لشؤون مكافحة الإرهاب الدولي.

عدد القراءات:118

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث