يستعد الشاب دكوان حسن من أهالي قرية بستان الحمام بريف مدينة بانياس لدخول مجموعة غينيس للأرقام القياسية من خلال تحطيم الرقم القياسي لركوب دراجته النارية دون استخدام المقود.
الفكرة بدأت منذ أربع سنوات وفقا لما أكده دكوان وهو طالب في كلية الهندسة الزراعية بجامعة تشرين موضحا أنه رأى وقتها مقطع فيديو لشاب هندي اجتاز مسافة 32 كيلو مترا و300 متر وقوفا على الدراجة النارية دون استخدام المقود فأراد أن يحطم هذا الرقم انطلاقا من هوايته وحبه وولعه بقيادة الدراجات النارية منذ الصغر.
ويؤكد دكوان الذي يمارس مهنة بيع الدراجات النارية في محله الخاص بمشاركة زميل له في مدينة بانياس أن محاولاته للقيادة في البداية كانت فاشلة لكنه تمكن من خلال التدريب المتواصل من اتقانها وقطع مسافات تدريجية بدأت بكليو متر واحد ثم اثنين وهكذا إلى أن تمكن منذ فترة قريبة من قطع مسافة تجاوزت 25 كيلو مترا بدءا من مدينة جبلة الساحلية إلى ما بعد مدينة بانياس لافتا إلى نجاح فكرته لكن الطرق لم تساعده كثيرا بسبب المطبات.
ويضيف دكوان: “قمت بتوثيق المسافة التي قطعتها دون مقود من خلال فيديو وارسلته عبر الموقع الرسمي لموسوعة غينيس للارقام القياسية” لافتا إلى أن الطلب يستغرق 12 أسبوعا حتى يأتي الرد عليه وهو حاليا بانتظار الرد على طلبه الذي مضى عليه نحو 8 أسابيع.
آمال دكوان بتحقيق حلمه في دخول الموسوعة لم تنته بعد وهو ينتظر الرد وفي حال كان بعدم الموافقة سيعيد التجربة ويحاول الوصول لأرقام أعلى وأكبر مؤكدا أنه يسعى بذلك لرفع علم بلاده وتحقيق إنجاز عالمي.
ويحضر دكوان ومجموعة من الدراجين السوريين لإقامة رالي دولي في الشهر السادس من العام الحالي يشارك فيه دراجون من مجموعة من الدول العربية منها العراق ولبنان وقطر والإمارات والكويت من فئة النخبة حيث من المتوقع أن يدخل سورية 1500 دراجة لمدة سبعة أيام لافتا إلى أنه حصل على الموافقات الخاصة لإنجاز النشاط الذي سيقام بالتنسيق مع وزارة السياحة وبموافقة رئيس اتحاد الدراجين العرب وسفيرة الدراجين العرب.

عدد القراءات:180

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث