أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن بلاده تشدد على الحفاظ على سيادة سورية ومكانتها الإقليمية والدولية واصفا العلاقات بين سورية وإيران بالوثيقة جدا.

وقال قاسمي في تصريح لوكالة أنباء فارس الإيرانية اليوم: إن تواجدنا في سورية هو لتقديم المساعدة في مكافحة الإرهاب بشكل استشاري بناء على طلب الحكومة السورية.. ونحن نؤكد على الحفاظ على مكانة سورية الإقليمية وسيادتها في منطقة الشرق الأوسط” لافتا إلى أن هناك اتفاقا بين الجانبين على محاربة ظاهرة الإرهاب.

وشدد قاسمي على أن استعادة سورية لسيادتها على القسم الأكبر من أراضيها بعد طرد المجموعات الإرهابية منها هو إنجاز للشعب والجيش والحكومة السورية.

وحول زيارة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم إلى إيران مؤخرا أشار قاسمي إلى أن الزيارة شكلت فرصة مهمة وخصوصا قبيل القمة الثلاثية بين إيران وروسيا وتركيا في سوتشي لبحث الأوضاع الحالية والدفع بالحل السياسي في سورية.

من جهة ثانية أشار المتحدث الإيراني إلى استعداد بلاده لحل القضايا وتبادل وجهات النظر مع الدول المجاورة عبر الحوار وبصورة سلمية لافتا إلى أن بلاده ليس لديها أطماع في الدول الجارة والمنطقة .

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:139

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث