زار وزير النقل  المهندس علي حمود صباح اليوم عمال الخطوط الحديدية السورية فرعي دمشق وحمص في منطقة القلمون الشرقي بين جبال مهين والخانات والناصرية وجيرود.
حيث يعمل مايقارب الـ٧٠ عاملاً على صيانة وإعادة اصلاح السكة الحديدية في أحد أهم محاور النقل السككي حمص - دمشق .
وزير النقل شارك العاملين حماسهم وطيب جهدهم وعزيمتهم التي أتمت إصلاح وتجهيز ١٢٢ كم بدءاً من محافظة حمص من أصل المسافة الكاملة للمحور والبالغة ٢٠٠ كم .
الخط الحديدي من حمص - القريتين - مهين - الخانات - جيرود —الضمير - البحارية - التركمانية - السبينة وصولاً لمحطة القدم تعرض لحرب طاحنة اجتثّ فيها الإرهاب السكة في كثير ٍ من المقاطع من جذورها، وحطم محطات القطارات وساحات التحميل والتفريغ والمواقف التبادلية ومستودعات ومحارس وكرفانات القطارات طيلة سنوات الحرب الأليمة .

وتعمل وزارة النقل اليوم لإعادة تشغيل قطارات شحن البضائع والركاب بين حمص ودمشق وبالتالي الربط مع محور الموانئ السورية ولاحقاً مع حلب ومقالع حسياء هو استلهام آخر لمخزون الانتصارات التي سطرّها جيشنا العربي السوري ، ورسالةٌ متجددة في دروس الصلابة والقوة والأمل لإعادة البناء والتطلع نحو الغد الذي يكتبه السوريون الشجعان .

 وزارة النقل السورية
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:179

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث