قمعت الشرطة الفرنسية اليوم الاحتجاجات الشعبية المطالبة باستقالة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون واعتقلت العشرات من المشاركين فيها في باريس ومدن أخرى.

 واعترفت شرطة العاصمة الفرنسية باريس بتوقيفها 43 شخصاً خلال الاحتجاجات المستمرة للأسبوع التاسع على التوالي في أنحاء البلاد.

ووسط انتشار كثيف لقوى الأمن والشرطة انطلقت مظاهرات “السترات الصفراء” في وقت سابق ضد سياسات الرئيس الفرنسي في باريس وعدد من المدن في تحد لإجراءات الأمن رافعين لافتات ومرددين هتافات تطالب باستقالة ماكرون واتخاذ خطوات حاسمة لمحاربة الفقر في البلاد .

وأظهرت الصور التي نشرتها وكالات الأنباء العالمية آلاف المتظاهرين وهم يحملون لافتات تدعو ماكرون الى الاستقالة في الوقت الذي أغلقت فيه قوى الأمن والشرطة مداخل الشوارع الرئيسية بسيارات الشرطة والشرطة الخيالة لمنع المتظاهرين من التجمع في جادة الشانزيليزيه كما استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وأفادت وسائل إعلامية بأنّ السلطات نشرت 80 ألف شرطي وعشرات المركبات المدرعة في أنحاء البلاد لقمع المشاركين في الاحتجاجات. ى.

عدد القراءات:39

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث