تسببت العاصفة المصحوبة بزخات مطرية متفاوتة الغزارة التي شهدتها منطقتا مصياف والغاب في محافظة حماة خلال اليومين الماضيين بأضرار في الشبكة الكهربائية فضلا عن إغلاق بعض الطرق جراء غمرها بالسيول والفيضانات الناجمة عن الأمطار.
المهندس صالح اليوسف رئيس قسم كهرباء مصياف أشار إلى أن التيار الكهربائي تأثر بالرياح القوية والأمطار الغزيرة منذ فجر يوم الثلاثاء ما أسفر عن خروج عدة خطوط توتر 20 كيلو فولت من الخدمة كخط مريمين والمقيبرة والشيحة استغرق إصلاحها وصيانتها عدة ساعات بسبب الأمطار الغزيرة المتواصلة وطبيعة المنطقة والرياح الشديدة علاوة على أن الخطوط ليست على مسار الطريق بل تقع في الأودية ذات التضاريس الصعبة الوصول لكن في نهاية الأمر تمكنت الورشات من إعادة تأهيل نقاط العطب والعطل وإعادة الخطوط للخدمة والاستثمار مجددا.
وأوضح اليوسف أن بعض مراكز التحويل طالها العطب جراء العاصفة في بعض القرى مثل كاف الحبش وسيغاتا وبيت ناطر والزاوي والمحروسة والزهراء وجميعها أجريت لها الصيانة كما تعرضت شبكة التوتر المنخفض لأعطال أكثر ولا سيما في قرى ربعو والشميسة وكفر عقيد والرصافة وطير جملة وبقراقة وطريق الوراقة وحرصت ورشات مراكز الطوارئ المتوزعة في أنحاء المنطقة والبالغ عددها 14 في منطقة مصياف على صيانتها.
وبما يخص الاختناقات التي شهدتها عدة شوارع في مدينة مصياف جراء الأمطار الغزيرة أفاد المهندس سامي بصل رئيس مجلس المدينة بأنه لم تحصل أي مشاكل أو طوفانات باستثناء بعض الانسدادات في السواقي المطرية بسبب كمية الهطولات الكبيرة والتي وصلت إلى نحو 150 ملم خلال ساعات جرى تسليكها من قبل عمال المجلس على الفور.
وبين بصل أن العاصفة الحقت الضرر في عدد من وحدات الطاقة الشمسية المستخدمة لإنارة شوارع المدينة ليلا وتمت صيانتها أيضا مشيرا إلى الحاجة الملحة لتنفيذ أقنية وسواق كرديف لشبكة الصرف الصحي القديمة والتي لا يتعدى قطرها 30 ملم بهدف تصريف المسيلات المطرية والتخفيف إلى حد كبير من تداعيات وآثار العواصف المطرية والثلجية.
وكان لمنطقة السقيلبية نصيب اقل من الأضرار والخسائر جراء العاصفة حيث واجهت بعض أحيائها بحسب رئيسة مجلسها المهندسة أديبة منصور اختناقات في تصريف مياه الأمطار بالقرب من مشفى الكندي وسهم البيدر عولجت ضمن الإمكانات المتوافرة .
كما نجم عن الأحوال الجوية خروج الخط 230 المغذي للغاب من الخدمة والاستثمار وفقا للمهندس رشيد العبد الله رئيس مركز كهرباء السقيلبية مضيفا إن هناك أعطالا فردية وأعطال توتر متوسط متفرقة دون حدوث أضرار كبيرة و أكثر المناطق تضرراً من ناحية الكهرباء تقع في مجال ناحية شطحة.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:61

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث