كرم وزير الإعلام عماد سارة اليوم الإعلامي غسان بن جدو رئيس مجلس إدارة قناة الميادين تقديراً لخطه الإعلامي المقاوم ودور قناة الميادين إلى جانب الإعلام الوطني في الدفاع عن خط المقاومة ولاسيما دعم سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها منذ ثمان سنوات.

وقدم الوزير سارة درعاً تكريمياً للإعلامي بن جدو، كما أقام مأدبة غداء على شرف رئيس مجلس إدارة قناة الميادين بحضور عدد من أعضاء مجلس الشعب ومعاون وزير الإعلام و مدراء ورؤساء تحرير المؤسسات الإعلامية و رئيس تحرير صحيفة الوطن وعدد من المحللين السياسيين تقديراً على ما قدمته وتقدمه "الميادين" كقناة مقاومة حليفة وخصوصاً إنتاجها الوثائقي الضخم الذي حمل عنوان "الرجل الذي لم يوقع".

وأكد وزير الإعلام أن تكريم الإعلامي بن جدو هو بمثابة تقدير لدوره الإعلامي وشراكة "الميادين" للإعلام الوطني السوري على خطوط النار في مواجهة الإرهاب ورعاته. ولفت الوزير سارة أن السلاح المستخدم في الحرب ضد سورية لم يكن إعلامياً فقط وإنما أيضاً دبلوماسياً واقتصادياً ودينياً.

وأضاف: مهما كان نوع السلاح الذي استهدف سورية ومهما كان اُسلوب المؤامرة وأدواتها فإن سورية انتصرت على الإرهاب وأنها ستهدي انتصارها لكل أحرار العالم، مشدداً على أن الانتصار جاء نتيجة الالتحام بين الجيش والقيادة والشعب .

ونوه رئيس مجلس إدارة الميادين غسان بن جدو بالإعلام الوطني السوري الذي صمد في وجه امبراطوريات إعلامية بإمكانات محدودة، مشيراً إلى أن ما حققه هذا الإعلام يمكن تسميته بالمعجزة وأن دور "الميادين" هو داعم للإعلام السوري في معركته الإعلامية.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:93

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث