ذكرت تقارير إعلامية، أن محكمة فرنسية منحت الحرية المؤقتة للمطرب المغربي الشهير، سعد لمجرد، بعدما قضى فترة من الاعتقال على إثر الاشتباه في تورطه بقضية اغتصاب ثانية.
وأكد محامي النجم المغربي، رضوان بوزيد، في تصريح صحفي، أن لمجرد غادر السجن دراغيغان، جنوبي فرنسا.
وبموجب قرار الإفراج، لن يستطيع لمجرد أن يغادر فرنسا إلا بعد إصدار حكم نهائي بشأن قضيتين تلاحقانه أمام القضاء.
فضلا عن ذلك، يُمنع على لمجرد أن يقترب من المشتكيتين أو أن يخل بالنظام العام الفرنسي.
ومن المرتقب أن يمثل لمجرد أمام محكمة في باريس في إطار قضيته الأولى، مطلع العام المقبل، بتهمة الضرب والعنف الجسدي بعدما أسقط القاضي تهمة الاغتصاب.
وكانت منابر فرنسية قد ذكرت، مؤخرا، أن لمجرد يعاني اكتئابا حادا داخل السجن بسبب قضيتي الاغتصاب حتى أنه فكر في الانتحار.

 

 

 لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:29

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث