في إطار الجهود الحكومية لإعادة المهجرين بفعل الإرهاب إلى مناطقهم عاد مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية عبر ممري الصالحية بدير الزور وأبو الضهور بريف إدلب.
وتم بالتنسيق بين الجيش العربي السوري ومركز التنسيق الروسي في الـ 30 من الشهر الماضي إخراج مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال من ممر الصالحية بمحافظة دير الزور مع سياراتهم و ممتلكاتهم الشخصية وتقديم الرعاية الطبية للعشرات منهم.
وتم في اليوم ذاته أيضا إخراج مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال عبر ممر أبو الضهور الإنساني من منطقة تخفيف التوتر بمحافظة إدلب مع سياراتهم وممتلكاتهم الشخصية وماشيتهم وتقديم المساعدة لهم وذلك بالتنسيق بين الجيش العربي السوري ومركز التنسيق الروسي.
وكانت الجهات المعنية قامت باستقبال المهجرين العائدين وتقديم التسهيلات اللازمة لهم والمساعدات الغذائية والطبية لهم قبيل نقلهم إلى قراهم وبلداتهم.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:46

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث