عانى مربو الدواجن في محافظة حماة هذه الأيام من مشكلة انتشار “الفروج المهرّب” في أسواق المحافظة والقادم من دول الجوار، ولاسيما تركيا عبر المناطق الشمالية وإدلب، الأمر الذي كبّد مربي الدواجن خسائر كبيرة تجاوزت عشرات ملايين الليرات، فضلاً عن الديون التي تراكمت على المربين.

ويقول الدكتور ظافر الكوكو رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بحماة إن لدينا  اليوم مشكلة وأزمة حقيقية يعاني منها البلد، ولدينا أسرٌ كانت تستفيد من هذه المهنة وحالياً هي مهدّدة بالتوقف عن العمل، لافتاً إلى أن السوق المحلية شهدت انخفاضاً واضحاً خلال الأشهر الماضية في أسعار الفروج من سعر700 ليرة للكيلو غرام الواحد إلى 575 ليرة للكيلو غرام، مشيراً إلى أن سبب الانخفاض هو غزو الأسواق المحلية بالمهرّب، فما يُباع حالياً في المحلات ليس الفروج المنتج محلياً وإنما المهرّب القادم من تركيا، مؤكداً ضرورة أن يكون هناك دعم من قبل مؤسسات الدولة لهذا القطاع يكون من خلال التعويض علي العاملين به أو من خلال المساعدة في إيجاد أسواق للتصريف إلى الخارج.

من جانبه كشف رئيس لجنة دواجن حماة حازم شنان أن هناك الآلاف من أقفاص الفروج الحيّ تدخل يومياً من مناطق المسلحين في إدلب إلى حماة وباقي المحافظات السورية، فالفروج الحيّ المهرّب تتم تربيته بمواد تركية وفي مزارع للإرهابيين ويتم إدخاله إلى حماة بطرق غير نظامية، الأمر الذي أدى إلى كسر أسعار الفروج الحيّ في الأسواق بأقل من سعر التكلفة، الأمر الذي زاد من معاناة المربين، لافتاً إلى أن الجهات الرقابية في حماة قادرة على وضع ضوابط لهذه المشكلة والحدّ منها، وإلا كيف يفسّر أنه وخلال الشهرين الماضيين تم ضبط هذه المسألة ولاسيما بعد إغلاق المعابر في الشمال، مبيناً أن الحال واحدة لدى جميع المربّين وهناك تراجع قسري تشهده المَزارع ويعيش أصحابها حالة من الخوف على المستقبل والمصير، حيث إن بعض هذه المزارع أقفلت وذهب أصحابها إلى التفتيش عن عمل آخر، فيما الباقون ليسوا في حال أحسن والشكوى ورفع الصوت هي الوسيلة الممكنة!.

البعث

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 
 

عدد القراءات:42

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث