خاص || بتوقيت_دمشق


اشتكى مزارعو التبغ من قرية "كعبية عمار" بريف مدينة "القدموس" من فرض دفع مبلغ /22/ ألف ليرة كغرامة مالية للريجة، أو سيخضع للحجز والتغريم عن طريق المالية.
واستاء معظم المزارعين فبعد تعب وجهد عام كامل في الأرض لقطاف أوراق التبغ وتقديمها للريجة وفق الرخص المصرح بها، يتفاجأ المزارعون بسوء التصنيف لمحصول التبغ بين ما ينتج عنه من "العيدان" ومن التبغ صنف ثالث وعليه سيفوق ما يقدمه المزارع من تسميد الأرض وحراثتها فضلاً عن جهده على ما يجنيه من محصوله بعد قيمة الغرامة المدفوعة للريجة.
في السياق, قال نشوان بركات المسؤول في المؤسسة العامة للتبغ بمحافظة اللاذقية لموقع بتوقيت دمشق: إن شركة التبغ تعوض المزراعين لكن بطرق تراتبية فبعد أن صرفت الشركة "شيكات" للمزراعين لمحصول التبع وبعد العوامل الجوية وتعرض المحاصيل للبرد وضرب المحصول تم تشكيل لجنة لحصد الضرر وإعادة مبلغ معين للمزارع وهو قانون تعمل عليه المؤسسة العامة للتبغ, أما اذا كان الموسم جيد وفاق حجم ماتم دفعه للمزارع من قبل تكون الغرامة أقل بكثير من قيمة الشك المصروف.
أما عن آلية التعويض أكد بركات أن المزراعين عددهم كبير ولا يمكن حصرها بوقت واحد وعليه يتم تشيكل لجان متوزعة وكلما انتهى عمل اللجنة الأولى يلها العمل دواليك بين اللجان علماً أن الكل سيتم تعويضه.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:363

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث