كشف رئيس مركز إطفاء الحرائق بزراعة مصياف مدين العلي أن الحريق الذي نشب في جبل بمنطقة دير شميل بريف مصياف الغربي أكل 200 دونم من الحراج والأراضي الزراعية في تقدير أولي، معظمها من الزيتون والسنديان، مشيراً إلى أنه الأكبر والأوسع انتشاراً في المنطقة التي تعرضت خلال موسم الحرائق هذا إلى أكثر من 30 حريقاً معظمها بفعل فاعل، وأحيل الفاعلون إلى القضاء.
وأوضح العلي أن هذا الحريق امتد من أرضٍ زراعية مجاورة ما يعني أنه بفعل فاعل ولكن غير مقصود، فربما أراد صاحب الأرض أن يحرق بقايا محاصيله فامتدت النيران وخرجت عن سيطرته، منوهاً بأن الشرطة مازالت تحقق بالموضوع.

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

عدد القراءات:207

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث