دخلت وحدات من الجيش العربي السوري إلى منطقة درعا البلد ورفعت العلم الوطني في الساحة العامة أمام مبنى البريد فيها إيذانا بإعلان مدينة درعا خالية من الإرهاب.

وأفادت وكالة سانا بأن وحدات من الجيش دخلت بعد ظهر اليوم إلى منطقة درعا البلد معلنة عودة الأمن والأمان إليها بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس والقاضي بتسليم المجموعات الارهابية سلاحها الثقيل والمتوسط ويشمل مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وغرز والصوامع وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج الإرهابيين الرافضين للاتفاق.

وأشارت إلى أن عناصر الهندسة في الجيش ستعمل على تمشيط الأحياء السكنية في المنطقة المحررة من الإرهاب ورفع مخلفات الإرهابيين من أسلحة وذخائر وعبوات ناسفة والكشف عن الأنفاق والتحصينات والأوكار التي اتخذها الارهابيون منطلقا لاعتداءاتهم ضد المدنيين ونقاط الجيش على خط الاشتباك باتجاه الأحياء الآمنة تمهيدا لدخول ورشات الجهات المعنية في المحافظة لإعادة البنى التحتية والخدمات الاساسية إلى منطقة درعا البلد.

 

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

عدد القراءات:209

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث