قال رئيس اتحاد العمال العام جمال القادري أن زيادة أجور ورواتب العاملين لن تكون بعيدة، لا سيما أنها بدأت بالفعل مع زيادة الرواتب للعسكريين.
ونوه القادري إلى أن الزيادة في الرواتب والاجور وتحسين مستوى المعيشة أصبحت مطلب ملح بعد انتصارات الجيش وعودة مناطق كثيرة الى كنف الدولة ولم تعد مطلب ترفي خصوصاً أنه مر وقت طويل لم تصدر فيه اي زيادة على الرواتب والاجور.
وقال القادري إن الاتحاد يقدر حجم الضغوط على الخزينة العامة لكن في المقابل هناك حلول تتيح للحكومة اللجوء اليها لتامين اي زيادة على رواتب واجور العاملين.
ورأى القادري ان تحسين المستوى المعيشي يتطلب اول ما يتطلب زيادة في الرواتب والاجور لكافة العاملين زيادة تتناسب مع الواقع الحالي للاسعار والقدرة الشرائية للنقود وذلك لتاكل قيمة الدخل عند المستهلك  ويتطلب ثانيا العمل على خفض الاسعار عبر تفعيل هيئات الرقابة التموينية وهيئة منع الاحتكار واكد القادري ان العمل على هذين المحورين يجب ان يكون بالتوازي مع بعضهما وليس باحدهما دون الاخر.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:
https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:229

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث