خاص - باسم بدران
كشفت مشاركة ناديا الجيش والوحدة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة عن نقاط مثيرة في آلية تخطيط الاندية السورية للمشاركات الخارجية، وماهية التعاطي مع مجريات البطولات والتجاوب السريع لسد أي ثغرة او هفوة تعكر مسيرة الفريق.
فنياً

قدم الناديين مستوى غير مقنع في المباريات فكانت الرغبة دفاعية للخروج بأقل الخسائر ولم يبديا نزعات هجومية تؤكد علو كعبهم وتستطيع خطف الفوز، فتماسكت خطوط الدفاع لفترات طويلة وساند خط الوسط الدفاع أكثر من تقدمه للهجوم كما صام خط الهجوم عن التسجيل في معظم المباريات .
خسارة
قلصت مباريات الجولة الرابعة من بطولة كأس الاتحاد الأسيوي آمال الوحدة والجيش بعد النتائج غير المرضية، فخسر فريق الجيش أمام العهد اللبناني بأربعة أهداف لواحد بعد مباراة لم يظهر بها الجيش بمستواها الطبيعي ، وخسر فريق الوحدة أمام الأنصار اللبناني بهدف نظيف.
ثالثاً
تراجع الجيش إلى المركز الثالث في ترتيب المجموعة محتفظاً بـ3 نقاط أحرزها من ثلاثة تعادلات من الذهاب كانت مع العهد بهدف لمثله ومع المنامة البحريني ومع الزوراء العراقي بالنتيجة ذاتها دون أهداف بينما تصدر العهد المجموعة برصيد 8 نقاط وحل الزوراء ثانياً بـ5 نقاط .
وتجمد رصيد الوحدة عند النقطة الخامسة في المركز الثالث بينما يتصدر الفيصلي فرق المجموعة برصيد سبع نقاط .
نظام
اتبعت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي للعبة نظاما جديدا للمسابقة في العام الماضي بفصل أندية غرب آسيا عن شرقها حيث يتأهل فريق من غرب آسيا ليقابل بطل الملحق الإقليمي للمناطق الجغرافية الآسيوية الأخرى في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
ويتأهل إلى قبل نهائي منطقة غرب آسيا صاحب المركز الأول في كل مجموعة إلى جانب أفضل فريق يحصل على المركز الثاني.
وتشهد البطولة منافسة بين 36 نادياً في دور المجموعات من أجل الفوز باللقب علماً أن القوة الجوية العراقي كان فاز بالبطولة العام الماضي.

عدد القراءات:288

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث