طرحت محافظة دمشق 15 خطاً للعمل كتكسي سرفيس تغطي معظم مناطق دمشق لكن أياً من هذه الخطوط لم يتم تفعيلها باستثناء خط واحد من دمر إلى جسر فكتوريا.

وبين هيثم ميداني عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق أنه تم تحديد الأجرة بمبلغ 200 ليرة للراكب, مؤكدا أن هذا الموضوع من اختصاص مديرية هندسة المرور في المحافظة.

من جهته, أكد مدير هندسة المرور عبد اللـه عبود أن هناك حاجة لتشغيل خطوط التكسي سرفيس لتوفير خدمة للمواطنين.

وقال عبود: يتم اليوم العمل على هذا المشروع لكن يحتاج إلى تعاون جميع الجهات المعنية (المحافظة- المرور- التموين) بغية وضع أسس واضحة لإنجاز هذا المشروع تم تحديد السيارات التي يجب إدخالها ضمن منظومة التكسي سرفيس وهي جميع السيارات التي تعمل في دمشق ولا تحمل لوحات دمشق أو ريف دمشق والتي يتجاوز عددها 200 سيارة تقريباً وهي لو تم تنظيمها في إطار المنظومة تكفي لتخديم الخطوط المقترحة وعددها 15 خطاً تقريباً.

وبيّن عبود أنه حتى اليوم لم يتم تسجيل سوى 25 سيارة ضمن منظومة التكسي سرفيس، وتسعى المحافظة خلال الأيام القادمة إلى تفعيل 5 خطوط إضافة إلى الخط الوحيد المفعل من دمر إلى جسر فكتوريا، وسيتم تشغيل خط من تحت جسر السيد الرئيس إلى تحت جسر الوزان في دمر وبعدها هناك خطوط من الدويلعة إلى السومرية ومن دويلعة إلى المزة ومن جرمانا إلى المزة ومن كفرسوسة إلى مركز المدينة.

وأكد عبود أن المحافظة أنجزت اللصاقات التي توضع على أبواب السيارات بهدف تحديد السيارات العاملة في منظومة الخدمة، ولكن هذا يحتاج إلى ضبط جميع السيارات التي تحمل لوحات غير دمشق وريفها للانضمام إلى هذه المنظومة.

 

عدد القراءات:502

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث