حذرت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا أن الايذاء العاطفى أو الجسدى يسرع النمو البدنى ونضج الأطفال.
ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال العلماء الأمريكيون إن الفتيات الصغيرات اللاتى تعرضن للاعتداءات العاطفية والجسدية وصلن سن البلوغ مبكراً بمعدل من 8 إلى 12 شهرا مقارنة بأقرانهن اللاتى لم يتعرضن للإساءة.
وبعد تحليل بيانات الدراسة التى شملت على أكثر من 175 فتاة، 84 أنثى مع تاريخ الاعتداء الجنسى و89 من نظرائهن غير المعتدى عليهن، وجد الباحثون أن الاعتداء الجنسى على وجه الخصوص يجبر الأطفال على النضج البدنى بمعدل أسرع.
وقد تم ربط التطور البدنى المبكر مثل هذا إلى سرطان الثدى والمبيض بسبب زيادة هرمون الاستروجين على مدى فترة أطول من الزمن، وفقاً للباحثون.
بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن البلوغ المبكر مساهم محتمل فى زيادة معدلات الاكتئاب، وتعاطى المخدرات، والأخطار الجنسية، وحمل المراهقات.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes
 

 

 

 
 

عدد القراءات:566

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث