لم يستبعد البيت الأبيض إمكانية توسيع العقوبات المالية ضد روسيا، على خلفية دعم موسكو للحكومة السورية.
وقال جوش أرنست الناطق باسم الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول تعليقا على دعوات بعض السياسيين الأمريكيين إلى فرض عقوبات جديدة ضد روسيا على خلفية التطورات في سوريا، قال: “آفاق فرض عقوبات مالية إضافية مازالت قيد الدراسة”. واستردك قائلا: “أثبتت العقوبات المالية نفسها كآلية مفيدة لتحقيق مصالحنا في العالم برمته. ولذلك لا نستبعد فرض مثل هذه العقوبات”. وأوضح أن واشنطن تفضل العمل على هذا المسار بالتعاون مع شركائها، وليس بشكل أحادي.
وكان وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون قد انضم إلى دعوة بعض السياسيين الأمريكيين لتطبيق عقوبات ضد روسيا، على خلفية التطورات الأخيرة في حلب حيث انهارت الهدنة واستؤنق القتال بشدة، وذلك بعد الاتهامات الغربية التي وجهت لموسكو باستهداف قافلة مساعدات إنسانية يوم 19 سبتمبر/أيلول. ونفت روسيا قطعيا كافة الاتهامات ودعت إلى إجراء تحقيق دقيق في الهجوم.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

 

عدد القراءات:508

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث